ترجمة موجزة عن حياة ملك المدرسين واستاذ الكل

Rate this post

ترجمة موجزة عن حياة ملك المدرسين واستاذ الكل

اسمه ونسبه ولقبه

عطاء محمد أعوان بن الله بخش بن غلام محمد بن محمد چراغ جشتي

لُقب باستاذ الكل وملك المدرسين

ولادته

ولد في ١٩١٦م ب ده‍وك ده‍من بدرار قرية من أعمال خوشاب ببنجاب باكستان

سافر لحفظ القران الكريم في صغر سنه إلي جهلم فحفظ القرآن الكريم

ثم قرأ كتب الفارسية علي القاضي العلامة محمد بشير وسنالوي رحمه الله تعالى

ثم شدّ رحاله منه الي فقيه العصر العلامة يارمحمد بنديالوي رحمه الله تعالى فمكث عنده ست سنين او سبع سنين و قرأ عليه كتب الصرف والنحو والفقه وأصوله والمنطق والفلسفة وبرع في كل العلوم واتقنها

ثم ارتحل منه بارشاده الي لاهور ونزل بساحة الجامعة الفتحية وقرأ علي الشيخ الفاضل مولانا محمد مهر جشتي كتبا كثيرة في فنون شتى

كمختصر المعاني وشرحه وملا حسن وقاضي مبارك شرحي سلم العلوم في المنطق وشرح العقائد للعلامة تفتازاني مع شرحه خيالي

وقرأ عليه في الحديث مشكوٰة المصابيح ونبذة من الصحيحين وغير ذالك من كتب الحديث

ثم ارتحل منه الي الاستاذ مولانا محب النبى فقرأ عليه شمس بازغة وشرح العقائد مع الخيالي مرة أخرى

ثم توجه إلى العلامة محمود ببلانوي رحمه الله تعالى كان مدرسا ببيه‍رة من مديرية سركوده‍ا فقرأ عليه التصريح شرح چغميني وعلوم الرياضية و الهيئة واتقنها

تدريسه

بعد استكمال العلوم ولي التدريس بمدارس رفيعة

افتتح تدريسه بالمدرسة الفتحية وقعت بلاهور فدرس برهة من الزمن

ثم انتقل الي حزب الاحناف مدرسا فافاد ثم سافر الي الهند فنزل بالمدرسة الجامعة الإسلامية بحصار فقرأ عليه خلق كثير

ثم ارتحل منها ايضا وصار ينتقل من مدرسة الى مدرسة مدرسا واستاذا حتى ألقى عصا الترحال برحاب المدرسة المظهرية الامدادية ببنديال بعد ما تقلب في كثير من البلدان

فقضى في ساحتها معظم عمره مدرسا ومعلما و استفاد منه خلق كثير لا تعد ولا تحصى

تلاميذه

لاشك فيه ولاريب ان المترجَم رحمه الله تعالى إماما مدرسا فائقاممن تشدّ إليه الرحال طار صيته في مدة قليلة واشتهر تدريسه فرزق له حسن القبول يرد إليه الناس من كل حدب وصوب فتزاحمت الطلاب على بابه ونهل من معينه العذب النميرجم كثير وله بركة في التعليم ووهبه الله ملكة التفهيم قلّ من قرأ عليه إلا انتفع فما من مدينة من مدن باكستان إلا وله فيها تلاميذ يشار إليهم بالبنان ويُعدّون من الأعيان فدرسوا والّفوا و صنفوا فسار بها الركبان أكثرهم مشتغلون بالتدريس فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وذالك فضل الله يؤتيه من يشاء

لا يمكن لنا ان نحصي تلاميذه الذين صاروا مراجع الخلائق فضلا عن كل من قرأ عليه او تتلمذ لكن اذكر لكم غيضا من فيضه وقليلا من كثيره

١.تاج الفقهاء جامع الشريعة والطريقة العلامة عبد الحق بنديالوي سلمه الله تعالى وأبناءه الامجاد ك العلامة بروفيسر ظفر الحق البنديالوي رئيس الجامعة المظھریة الامدادية

٢. شيخ الحديث العلامة غلام رسول رضوي له شرح علي صحيح البخاري في الاردية

٣.العلامة سيد محمود رضوى له شرح مبارك علي صحيح البخاري

٤. فريد العصر العلامة محمد اشرف سيالوي صاحب التصانيف الكثيرة الجليلة الماتعة

٥. زهرة التدريس والتاليف فارس الحلبة اعجوبة الزمان شيخ الحديث العلامة شرف الملة عبد الحكيم شرف القادري صاحب التصانيف الجليلة في الدفاع عن العقيدة والحواشي على كتب الدقيقة التي تدل على تفوقه في العلوم الكثيرة كتب في لغات الثلاثة الشهيرة

٦.حضرة العلامة المفسر پير محمد جشتي الجترالوي ثم البشاوري ترك لنا كتبا قيمة

٧. المفسر الشهير شيخ الحديث العلامة غلام رسول السعيدى صاحب التصانيف الجليلة المفيدة له تفسيران جليلان للقرآن الكريم مليئان بالفوائد والاحكام الحديثة بمالامزيد عليه وله شرح على الصحيح للبخاري في ستة عشر مجلدا وعلى الصحيح للمسلم ايضا في سبع مجلدات ضخمة

٨. العلامة علي احمد سنديلوي له التصانيف المفيدة

٩.سيدي واستاذي العلامة الفقيه النظارمفتي محمد سرفراز القادري أطال الله في عمره استاذ الحديث بجامعة المظهرية..قائما مقام أستاذه له رسائل عديدة في العقيدة

١٠.العلامة الفقيه رفيق الحسني القادري له مصنفات في الفقه

١١.فخر المدرسين مفتي حسين علي جشتي مدرس فائق في المدرسة المذكورة

١٢.العلامة مفتي محمد فضل الرحمن اشرفي اخذ عن شيخه علما جمّا وهو كشيخه في التعليم والتفهيم تهوي إليه افئدة الطلاب

١٣.ابو الفتح الله بخش واه بجروي

١٤.الدكتور العلامة اشرف آصف جلالي

١٥. العلامة كرم شاه الازهري

                         …………………………………………

تصانيفه

كان قليل الاشتغال بالتصنيف و التأليف مع غزارة علمه وسعة اطلاعه استطاع ان يترك لنا جملة من التصنيفات العلمية لكن اَنفَقَ سواد ليله وبياض نهاره في التدريس فأنجب المدرسين والمعلمين والمصنفين والحراس لعقيدة المسلمين كنجوم السماء يهتدى بها في ظلمات البر والبحر

ومع ذالك ترك لنا رسائل عديدة في موضوعات شتى ما يزيد علي عشرين طبعت في مجلدات ضخمة بعنوان مقالات بنديالوي نذكر منها طرفا

١.سيف العطاء على أعناق من طغى

٢. رؤيت هلال کی شرعی حیثیت احكام رؤية الهلال..

٣. قوالى کی شرعی حیثیت احكام السماع

٤. عقيدة أهل السنة والجماعة

٥. اسلام میں عورت کی حکمرانی حكم أمارة المرأة في الإسلام

٦. دية المرأة

٧. القول السديد في بيان معنى الشاهد والشهيد

٨. صرف عطائي رسالة وجيزة في علم الصرف

٩تحقيق وقت الإفطار

١٠.مسئلہ سود مقالة فقهية في الربا كتبها لمجلس الفكر الإسلامي

١١. تحقيق الفريد في تركيب كلمة التوحيد

١٢. شرح حديث جبريل………….

                      ………………………………………………

اوصافه

كان علما من اعلام العلم وبدرا منيرا على أفق التدريس

علامة عصره ويتيمة دهره العالم الفحل له اليد الطولى والمهارة الجيدة في الافهام و التفهيم

كان ورعا صالحاً تقيا نقيا مفرط الذكاء فارسا في البحث تذكارا للسلف جيد القريحة مليح البحث محبا للطلباء والعلماء

كان فيه دعابة مع مهابة طلق الوجه بشوشا ليس فيه تيه الفقهاء ولاعجب العلماء لايتكلف في الملبس يعيش كأحد من الناس

كان لذته في المطالعة ونزهته في الدرس والمذاكرة كثير الاشتغال بتدريس كتب الدقيقة ودرسه متميز بعدة مزايا عن المعاصرين

كان يقنع بالقليل صبورا علي الفقر ما استطاع أن يقيم جدار الدار بعد ما انقضّ لصفر كفه فأقام له وزير للأمور المذهبية

سافر إلى الحرمين الشريفين عام ١٩٤٦م فحج و اعتمر وله رحلة إلى بغداد ايضا

          ……………………………………………………………

وفاته

انتقل هذا العالم النحرير إلى رحمة الله تعالى لخمس خلت من ذي القعدة عام ١٤١٩ه‍ الموافق ١٩٩٩م بعد ما درس خمسين سنة بدون كلل أو ملل

رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء و الصالحين و حسن اولئك رفيقا

وافاض فيوضه علينا اللهم آمين يارب وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

I am Muhammad Adnan Khan Chunda. I am student(Talib e Ilm) Of Jamia Muhammadiya Hanfiya Sulamani Near Jatta Adda Naivela. I love To Teach You Islamic Information like Masail,Hadees and Quotes of Bazurgane din.

Leave a comment